الطلاق الإفريقي لفرنسا مستمر

  •      جريدة 9tv مصطفى البوابي

بعد ترحيل القوات الفرنسية من مالي السنة الماضية بشكل مهين،هاهي الحكومة العسكرية ببوركينا فاسو تحذو حذوها وتمهل القوات الفرنسية مغادرة البلاد في أجل أقصاه شهر واحد.
وقد نقل التلفزيون المحلي RTB تعليق اتفاق 18 يناير 2018،الذي يسمح بتواجد القوات الفرنسية لحماية المدنيين.
وشهدت العاصمة واغادوغو مظاهرات حاشدة ،منددة بالتواجد العسكري الفرنسي ،حيث تعرف البلاد أوضاعا سيئة منذ انقلاب شتنبر 2022.وقد تم إحراق الأعلام الفرنسية ورميها بالقمامات ،واستهدفت المظاهرات السفارة الفرنسية والمركز الثقافي وقاعدة عسكرية.

وقد ساءت العلاقات بين فرنسا ومستعمرتها السابقة في غرب إفريقيا منذ انقلابين عسكريين العام الماضي ،ولم تستطع القوات الفرنسية حماية المدنيين من أنشطة الجماعات الإرهابية المسلحة ،خاصة في منطقة الشمال القاحل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.