الاعتراف بالجميل لأهل الجميل من شيم الكرام.

9tv : محمد بونفاع

بعد تحليق العلم المغربي عاليا في سماء قطر ،حين تأهل فريق النشامى للنهائي ،بفضل طاقم تدريبي مغربي خالص، هاهي مرة أخرى ترفرف الراية الوطنية داخل ملعب الحسن واتارا بالكوت ديفوار وخارجها، خلال نهائي كأس إفريقيا الذي جمع مساء الأحد 11 فبراير 2024،فريقي الكوت ديفوار والمنتخب النيجيري ،والذي ابتسم من خلاله الكأس للبلد المنظم، وقد أبان الايفواريون عن عشقهم الفريد من نوعه للمغرب والمغاربة، من خلال رفع العلم الوطني داخل ملعب التتويج ،وفوق منصة استلام الكأس ،وسط تحية الجماهير الايفوارية المتيمة حتى النخاع بحب المغاربة.
وقد عبر الإفواريون عبر مواقع التواصل عن امتنانهم للمغاربة،
وعرفانهم بجميل المنتخب المغربي ،حيث أهدوا اللقب الغالي للمغرب،نتيجة المعاملة الطيبة للمغاربة المتواجدين بالكوت ديفوار،وما أسدوه من كرم حاتمي للإيفواريين.
اللهم أدمها نعمة لكل المغاربة ،أينما حلوا وارتحلوا.فبفضلهم يحلق العلم الوطني شامخا في كل محافل الدنيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.