إفتتاح الرسمي للملتقى الجهوي للتراث المخطوط بإنزكان

محمد لحياني:

شهدت مدينة إنزكان على الافتتاح الرسمي للملتقى الجهوي للتراث، بحضور السادة نواب وأعضاء مجلس الجماعة لإنزكان وأطر المديرية الجهوية لقطاع الثقافة وعدد من الباحثين والمهتمين بالتراث المخطوط من مختلف أقاليم الجهة.

وقام الوفد الرسمي الذي أشرف على افتتاح هذا الملتقى بزيارة المعرض الغني بنماذج من التراث المخطوط بمشاركة عدد من الجمعيات والباحثين في المجال من كل أقاليم وعمالات جهة سوس ماسة، قبل أن يختتم اليوم الأول من الملتقى بتنظيم الندوة العلمية الأولى حول موضوع “التراث المخطوط : الأهمية والوضعية” التي أطرها الاستاذ المهدي السعيدي، وشارك فيها كل من الأستاذ محمد علوان بمداخلة تطرقت إلى “أهمية التراث المخطوط وإبراز قيمته التاريخية والعلمية والثقافية”، إلى جانب الأستاذ أنيس سالم الذي اختار الحديث عن الوضع الحالي للتراث المخطوط بمنطقة سوس.

وتأتي هذه المبادرة في إطار السعي لخلق محطة سنوية للاعتناء بهذا المخزون والوقوف على وضعيته والتأسيس لتفكير جماعي في كيفيات وسبل وآليات وقف ما يتعرض له من تخريب وإتلاف وتفويت وتهريب وضياع. أضف، إلى ذلك، الرغبة في تسليط الضوء على ما تبقى من مصنفات ووثائق تلامس مختلف المجالات، والتي لا يزال البعض منها مطمورا في خزانات خاصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.